حفلت الأعمال الفنيّة السوريّة بأسماء ممثّلين رسخوا في ذاكرة المشاهد العربي كسوريين، إلّا أنّهم في الواقع من جنسيات عربية أخرى، نذكر منهم:
الممثلة ​شكران مرتجى​ التي هي من أصول فلسطينية، وحصلت على الجنسية السورية بعد زواجها السري من الممثل السوري علاء قاسم.


بدأت مسيرتها الفنية بمسلسل "عيلة خمس نجوم"، ولمعت في مسلسل دنيا بدور "طرفة"، لتصبح اليوم أحد ألمع وجوه الدراما السورية.

الممثل ​عبد المنعم عمايري​ الذي ولد في دمشق عام 1970 من أب فلسطيني وأم جزائرية، إلّا أنّ جنسيته فلسطينية وليست سورية.
وكان قد طالب عبر عدة لقاءات تلفزيونية له، بمنحه الجنسية السورية كي يمنحها بدوره لابنتيه اللتين أنجبهما من أم سورية، والتي هي الفنانة أمل عرفة.

الممثل ​أيمن رضا​ الذي بدأت شهرته عندما أبدع في مسلسل "عيلة 5 نجوم"، لكن ما لا يعرفه كثيرون أنّ جنسيته عراقية، على الرغم من أنّه من مواليد دمشق عام 1971، إلا أنه إلى الآن، لم يتمكن من الحصول على الجنسية السورية.

الممثلة ​صفاء سلطان​، التي ولدت في مدينة عمان الأردنية، فوالدها أردني من أصل فلسطيني، وتحديداً من بلدة جنين، ووالدتها من الشام في سوريا.

الممثلة ​هيا مرعشلي​ التي هي من أم سورية، وتشارك باستمرار في الدراما السورية، إلا أنها لا تحمل الجنسية السورية، بل تحمل فقط الجنسية اللبنانية عن طريق والدها الممثل طارق مرعشلي، وذلك بسبب تقاليد القانون السوري الذي لا يمنح الجنسية السورية إلا للمولودين من أب سوري.

عبد الرحمن أبو القاسم​ هو من مواليد صفورية في فلسطين عام 1942، ولمع في الدور “إبن الرومية” في “الجوارح” و “الكواسر” و”البواسل”. وتوفي في 20 نيسان/أبريل من عام 2020 في مدينة دمشق.