أعدم زعيم كوريا الشمالية ​كيم جونغ أون​ مواطن لم يلتزم بالتدابير الوقائية لمحاربة ​فيروس كورونا​، وشكّل هذا الأمر جدلا كبيرا في كوريا، واثار ضجة كبيرة بين وسائل الإعلام، فمنهم من اعتبر ان قراره خاطئ ومبالغا فيه.
وكان أصدر كيم جونغ أون مؤخرا قرار الإعدام ومنع الصيد في البحر، وإغلاق العاصمة بيونغ يانغ وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا وأضراره الاقتصادية، وذلك وفقا لما كشفه النائب بالبرلمان الكوري الجنوبي ''ها تاي كيونغ''.
اذ انه كان أعدم صرافًا مهما في بيونغ يانغ الشهر الماضي اذ حمّله مسؤولية انخفاض سعر الصرف.