بعد أيام على إعتذارها منه بسبب نشرها صورة له مع إبنته عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي وصفته فيها بالـ"الأقرع"، وهو الأمر الذي عرضها للكثير من الإنتقادات، عادت وصعدت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ خلافها مع الممثل المصري ​أحمد بدير​.
وجاء ذلك بعد أن كشفت عن رفعها دعوى قضائية ضدّه بتهمة السب والقذف.
ونشرت عبر صفحتها الخاصة صورة مركبة لها مع محاميها الخاص وعلّقت بالقول:"اعلن انا مي العيدان اني وكلت المحامي بدرباقر برفع قضية سب وقذف ضد الفنان احمد بدير بعد ظهوره بلقاء صوتي ب احدى القنوات و ب احد البرامج اساء لي و نعتني بالحاله الشاذه وشكك بجنسيتي عندما قال هذا اذا كانت كويتيه اصلا وانا اقول سوف ترى جنسيتي التي شككت فيها بالنيابه العامه و بينا القضاء".