إشتكى عدد من سكان منتجع سياحي في شرقي العاصمة ​بيروت​، من صوت صراخ ​ممثلة​ مطلقة وهي تمارس ​الجنس​ مع عشيقها الجديد، خصوصاً في عطلات نهاية الأسبوع، ومن الواضح أن هذه الممثلة التي تبدو في معظم الأحيان غير متزنة، قررت أن تثبت لحبيبها أنه على قدر رغباتها الجنسية، فراحت تصرخ خلال ممارستها الجنس معه، لتؤكد لكل من يسمع صراخها أن من معها في الفراش "فحل".
حبيب الممثلة يصرف عليها ويسدد ديونها، ومن البديهي أن تعطيه بعض المعنويات من خلال الصراخ، مع العلم أن حبيبته السابقة كشفت أمام بعض المقربين منها، أن حجم ​عضوه الذكري​ صغير.