الفنان بأخلاقه قبل فنه، وهذا ما تثبته مجددا النجمة المصرية الكبيرة ​شريهان​، والتي حرصت على دعم لبنان وشعبه (الذي لطالما اعتبرها نجمة كبيرة)، في ظل الأزمات المتلاحقة التي يمر بها، وأكبرها حادث انفجار مرفأ ​بيروت​.
دعم فنانة كبيرة يعني لنا الكثير، فهي التي لديها قيم إنسانية، وهي الوفية والمحبة والمتفائلة، فقد أكدت شريهان، قبل بضعة أيام في افتتاح مزاد في بيروت، والذي تشارك خلاله بالفستان الحرير الذي ارتدته خلال فوازير "ألف ليلة وليلة" عام 1987، أن لبنان سينهض مرة أخرى، وأنه يعلم العالم الدرس، وأن شعبه هو شعب الإرادة والكرامة والشموخ والإصرار والانتصار والإعمار، والإبداع والفن والحب.
وقالت شريهان، في مقطع صوتي تم وضع صور للفستان وصور لها عليه :"ستنهض ماسة العالم من جديد، سينهض لبنان ويُعلم العالم الدرس مرة أخرى من أول وجديد، (فهذا هو أنتم) شعب الإرادة والكرامة، الشموخ والإصرار، الانتصار والإعمار، أنتم الإبداع والفن والحب، لبنان الحضارة والتقدم، وكل ماهو عظيم مبدع چميل وجديد، قُم كى يبقى العالمُ بك جميلاً"، وأضافت: "من قلبي سلاماً لبيروت.. من مصر سلاماً للبنان وكل بلادنا العربية.. شريهان".
شكرا لشريهان على هذه اللفتة التي تساوي أطناناً من الذهب، من نجمة لطالما كانت القدوة بفنها وأخلاقها، وإلى شريهان نقول "بيروت تبادلك الحب وأكثر".