دائماً ما تشهد الساحة الفنية العديد من الخلافات بين الفنانين، يكون مسرحها الاول والأكثر إحتداماً مواقع التواصل الإجتماعي، التي يلجأ إليها كل فنان لمهاجمة وإنتقاد زميله والتعبير عن رأيه، ما قد يدفع بجمهور ومتابعي الفنان إلى التدخل، وعندها يكبُر الخلاف.
عام 2020 كغيره من الأعوام السابقة، لم يخلُ من الخلافات التي نتناول أبرزها على الصعيد اللبناني في هذا الموضوع :

حرب الأرقام بين ​نانسي عجرم​ و​إليسا​، ودخول ​ميريام فارس​ و​نوال الزغبي​ على الخط
بدأ الخلاف بعد حلقة للفنانة إليسا مع الإعلامي زافين قيومجيان على محطة الـMTV إحتفالاً بمرور 20 عاماً على مسيرتها الفنية الناجحة، عرضت خلالها عدة تقارير عن نجاحات إليسا خلال هذه الأعوام، كان من بينها تقرير أشار إلى أنها الأولى عربياً من حيث عدد المتابعين على السوشيال ميديا.
هذا الأمر استفز الفنانة نانسي عجرم التي كتبت عبر صفحتها الخاصة بعد عرض الحلقة :"بفكروا إنو المهذب ما بيعرف يرد لأ المهذب ما بِرِد لأنو ما تعود ينزل لمستوى السخافات"، وأضافت :"إن كان بالأغاني أو بالكليبات أو بالحفلات أو بالنجاحات أو بالإطلالات.. وحتى بالأرقام ما بدها القصة غير Calculator"، وتابعت :"كلو مصداقية".
وبعد موجة كبيرة من الجدل بين المتابعين، وتدخل الفنانة اللبنانية ميريام فارس التي أعربت عن دعمها لنانسي بقولها :"عزيزتي نانسي للأسف نحن بلبنان، رائحة الفساد والنفاق والمحسوبيات تفوح من كل مكان"، عادت إليسا وحسمت الجدل وكتبت :"يمكن تغريدات نانسي انفهمت غلط، أو يمكن هيي مزعوجة من موضوع معين، بس هالشي ما بيمنع إنو نانسي عجرم نجمة كبيرة ورح نبقى نتنافس تا أنا إسبقها وهيي تسبقني لأنو هيدي هيي المنافسة الشريفة".

وأضافت: "خليني إحسم الجدل من الآخر. نانسي وهيفا ونجوى ونوال وأنا وكلنا نجمات، وكلنا منسبق بعض ومنتسابق بالأرقام وبالأعمال، وهيدي منافسة شريفة ودليل صحة بالوسط الفني. نحنا بوضع مفروض كلنا ندعم بعض بهيك ظروف، ونزرع محبة وكلمة حلوة، مش متل بعض الناس الدخيلين اللي عم يخلقو فتن".
وهذا الموضوع لم يقف عند نانسي وإليسا وميريام، إذ كان للفنانة اللبنانية نوال الزغبي حصة منه بوضعها علامة إعجاب على تعليق إليسا الأخير، الأمر الذي فُهم في البداية بطريقة خاطئة، لتعود وتوضح الزغبي قائلةً :"انا حبيت اللي كتبته اليسا لان بيقرّب القلوب ما بيبعدا... وكلنا لازم نكون ايد وحدة وندعم بعض ..متل ما بحب اليسا بحب نانسي كمان".

باميلا الكيك​ كان محور لقاءاتها هذا العام ​نادين نسيب نجيم​ و​سيرين عبد النور​ كانت لها حصّة
هذا العام، حفل بالكثير من التصريحات التي جالت بها الممثلة اللبنانية باميلا الكيك في الكثير من لقاءاتها، وإنتقدت بها دخول ملكات الجمال لمجال التمثيل واعتماد شركات الإنتاج عليهنّ، الأمر الذي وضعها بالمواجهة مع الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم، خصوصاً أن الكيك سمّتها بالإسم.

ففي مقابلة لها مع برنامج "ذا إنسيدر بالعربي" قالت الكيك :"نادين نجيم تمثّل ونجحت ولكنها ليست ممثلة. هي جميلة وأداؤها حلو ومحبوبة عند الناس، ولكن خلال السنوات الأخيرة لم نرَ أداءً تمثيلياً في الأعمال التي تقدمها"، لترد عليها نجيم بطريقة غير مباشرة قائلةً :"لا تنزعج من النقد. تذكر: المذاق الوحيد للنجاح الذي يحصل عليه بعض الناس هو أن ينهش قطعة منك".

وبمقابلة أخرى أيضاً لباميلا في إحدى المقابلات قالت إنها كانت تحب وجه نادين قديما أي قبل لجوئها إلى عمليات التجميل، خصوصاً في مسلسل "لو" الذي قدمته مع كل من الممثلين تيم حسن ويوسف الخال، ليأتي رد نادين :"قبل وبعد وبعد وقبل وعملت وما عملت ! اجت الإصابة بوجهي ! نشكر الله! كأنه نادين الوحيدة يلي عملت او ما عملت مش مهم بس بعتقد خلص بعد كل هل السنين نفس الموضوع كأن ما في غير وجهي ينحكى فيه بعتقد صار كتير هل قد ... يا رب يرجع وجهي متل قبل وتشفى جروحاتي هيدي اهم شي والحمدالله".
حرب التصريحات بين الكيك ونجيم لم تقتصر عليهما فقط، بل كان للفنانة اللبنانية سيرين عبد النور حصّة من هذا الخلاف، إذ إنها تعرضت لهجوم من قبل جمهور نادين بسبب ظهورها في مقطع فيديو مع الكيك خلال مقابلة للأخيرة، تدافع فيه سيرين عن الكيك ضدّ الإنتقادات التي تعرضت لها بسبب إنتقادها ملكات الجمال.

قضية الممثل اللبناني والسوري توتر العلاقة بين ​باسم مغنية​ و​وسام حنا​ بسبب ​معتصم النهار
شهد هذا العام توتراً بين الممثل اللبناني وسام حنا وزميله الممثل اللبناني باسم مغنية، بسبب تصريح للممثل السوري معتصم النهار في حلقته مع الإعلامية اللبنانية جيسيكا عازار في برنامج "الأحد منحكي" عن أن الممثلين السوريين أكاديميون أكثر من الممثلين اللبنانيين، الأمر الذي إنتقده مغنية، مشيراً الى ان في لبنان ممثلين أكاديميين.


ورد حنا​ على كلام باسم لمعتصم وقال :"خلصنا بقا من هالجدل البيزنطي بين الممثل السوري والممثل اللبناني . كل واحد بياخد رزقتو بالحياة . عيب بقا . استحوا جرصتونا كل واحد منكن صار اخد فرصتو بكذا مسلسل لبناني او عربي . وكذا مرّة . و من سنين . بتحبوا ذكركن . اذا انت ما عندك لا كاريزما و لا منظر و لا موهبة شو منعمل".
وبدا واضحاً ان وسام قصد باسم الذي رد عليه قائلاً :"يا ريتك فهمت شو كتبت. شو خص سوريا ولبنان".

خلاف قمر وأنجي خوري إستمر مع بداية العام وإنتهى بمصالحتهما وإتفاقهما على شيراز
الخلاف بين ​الفنانة اللبنانية قمر​ والفنانة السورية أنجي خوري بدأ منذ العام الماضي، وذلك بعد إتهام الاخيرة لقمر وزوجها السابق ​الفنان اللبناني آدم​ بخطفها وضربها، ما أوصل الأمر حينها بينهما إلى المحاكم.

إلا أن هذا الخلاف إستمرت تفاصيله وتداعياته حتى عامنا هذا، وتوالت فصوله، بدءاً من إتهام خوري مجدداً مع بداية العام، لقمر بأنها إتفقت مع شخص في سوريا على خطفها مجدداً ومحاولة إغتصابها، لترد حينها قمر كاشفةً عن أن خوري عادت ودخلت خلسة إلى لبنان بعد أن تمّ ترحيلها إلى سوريا بالتعاون مع فنانة وأحد الأشخاص المدعومين.
وهذا العام شهد دخول الفنانة اللبنانية شيراز على خط الخلاف بين قمر وخوري، إذ كانت بداية في صفّ خوري، ووصلت الأمور بينها وبين قمر إلى المحاكم، ليكون ختام هذا الموضوع هذا العام بمصالحة بين قمر وخوري التي وبعد مصالحتهما، نشرت مقطع فيديو لعباس شعيب، الذي لعب دوراً مهماً في مسيرة قمر، ملمحةً إلى أن الفنانة التي يقصدها شعيب في الفيديو هي شيراز، إذ يظهر شعيب في الفيديو وهو يؤكد لقاءه بفنانة البنانية في بيروت، وحصوله منها على مبلغ 3000 دولار أميركي مقابل ( غرض ) من دون أن يلقي الضوء على التفاصيل.
وقال شعيب في الفيديو إن الفنانة إلتقته وعرضت عليه مبلغ 5000 آلاف دولار مقابل إيذاء قمر، وأشار إلى أن لقاءهما تم تصويره بشكل سري.

ترقبونا في الجزء الثاني من فلاش باك الخلافات بين النجوم على الصعيد اللبناني.