ما إن انتشر خبر انفصال الفنان المصري ​عمرو دياب​ عن الممثلة المصرية دينا الشربيني، حتى بدأت التعليقات والتكهنات والأحاديث غير الموثوق بها تنتشر هنا وهناك، وتتسرب أحاديث خاصة لا يمكن لأي شخص معرفتها، أو أن تكون صحيحة.
وعلى سبيل المثال، انتشرت وبكثافة، أخبار عن حديث شخصي دار بين عمرو ودينا، فذكرت مصادر أن عمرو طرد دینا من الشقة التي تجمعھما، وأضافت المصادر أن آخر جملة قالھا عمرو لدينا قبل أن یطلب منھا مغادرة الشقة، كانت :"قلت لك قبل هذا كان في ایدك أن تصبحي نجمة، إما أن تكوني فاتن حمامة أو إنعام سالوسة"، بالإضافة إلى "هنزل ساعة أرجع ملاقكیش".
من المعيب تلفيق هذا الحديث غير الموثوق به، أما أن يصل الموضوع إلى إهانة ممثلة وإمرأة مثل دينا، فهذا أمر لا إنساني.