أقيم ليل أمس حفل افتتاح الدورة الـ 42 من ​مهرجان القاهرة السينمائي​ في دار الأوبرا المصرية، وحرص عدد كبير من النجوم على الحضور، منهم لبلبة، ​أحمد السقا​، ​تامر حسني​، ​أحمد الفيشاوي​، جمال سليمان، دينا، مادلين طبر، الإعلامية ​ريا أبي راشد​، جوري بكر، المخرج مجدي الهواري، المخرجة ماريان خوري، الإعلامية بوسي شلبي، المخرجة ساندرا نشأت، ​إلهام شاهين​، ميس حمدان، مي سليم، سارة عبد الرحمن، إسلام إبراهيم، خالد سليم، لجين عمران، أسيل عمران، ريهام عبد الغفور، محمد الشرنوبي وزوجته، جميلة عوض، سارة التونسي، ريم مصطفى، هنا شيحة، عمرو يوسف، أحمد داوود وعلا رشدي، يسرا، رانيا منصور، يسرا اللوزي، كريم فهمي وزوجته، أحمد حلمي وزوجته النجمة ​منى زكي​ وابنتهما لي لي، أمينة خليل، نسرين طافش، إيناس النجار وشقيقتها سوار النجار، طارق الإبياري، بسمة، تارا عماد، هدى المفتي، محمود حميدة، ​منة شلبي​، بشرى، فراس سعيد، أروى جودة وسلوى محمد علي.

وبدأ الحفل بالسلام الجمهوري، وبعدها قدم الممثل أشرف عبد الباقي فقرة تمثيلية بعنوان "السينما لو وقفت هنشتغل إيه"، ليبدأ في اختيار أعمال بديلة لمن يعمل بالسينما، وطلب من الفنان تامر حسني الصعود إلى خشبة المسرح، لتقديم أغنية المهرجان التي تم إعدادها خصيصاً للافتتاح.

فصلت الإضاءة عن المسرح بشكل مفاجئ، قبل أن يطلب تامر من الحضور تشغيل إضاءة أجهزتهم المحمولة.

وحرصت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم في كلمتها في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 42، على ضرورة الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا في مهرجان القاهرة السينمائي، وتوجهت بالشكر والتقدير للرئيس السيسي "راعي الثقافة والفنون وملهمنا في مواجهة التحديات والصعوبات"، على حد تعبيرها.

وأيضا تقدمت بخالص الشكر إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي على تقديم كل الدعم لاستكمال مسيرة التنوير الممثلة في إقامة الفعاليات الثقافية الكبرى، وأكدت أن إقامة الدورة 42 من القاهرة السينمائي هي دليل على إنتصارنا للحياة.

كرمت الممثلة منى زكي بجائزة فاتن حمامة للتميز، وحرصت على تلقيها برقصة على المسرح، اشتركت فيها، قبل أن تلقي كلمة تعبر فيها عن فرحتها بالتكريم، وعن فخرها بتكريمها في دورة كرم فيها الكاتب والمؤلف وحيد حامد، الذي لا تزال كلمته في فيلم "اللعب مع الكبار"، على لسان الممثل عادل إمام، "أنا هاحلم"، تلازمها، ولا تزال تعمل بها وتحلم.

لي لي ابنة منى وأحمد حلمي أصابها ذهول لانها أول مرة تتواجد في مهرجان.

وحرص المخرج الكبير شريف عرفة، على تسليم المؤلف والسيناريست الكبير وحيد حامد جائزة الهرم لإنجاز العمر، وهي الجائزة نفسها التي يمنحها المهرجان للكاتب والمخرج البريطاني كريستوفر هامبتون. وشكر حامد كل الذين تعلم منهم، واكد انه لولا حبهم ودعمهم له لما وصل إلى مكانته.

وبكت نجمات عديدات خلال تكريم وحيد حامد وذلك بسبب تأثرهن، منهن يسرا، إلهام شاهين، لبلبة، ​نيللي كريم​ ومنة شلبي.

وإختتم الحفل بعرض الفيلم البريطاني الفرنسي «الأب ــ The Father» إخراج فلوريان زيلر، في عرضه الأول بالعالم العربي وأفريقيا، وهو الفيلم الذي يشارك في بطولته الممثل القدير أنتوني هوبكنز الذي يعد أحد أبرز الممثلين في العالم، والحاصل على أرفع الجوائز، من بينها الأوسكار والبافتا، والممثلة الإنكليزية أوليفيا كولمان الحاصلة على الأوسكار.

وكان لموقع "الفن" لقاء مع رئيس المهرجان محمد حفظي، وآخر مع الممثلة يسرا.

عبر المنتج محمد حفظي عن سعادته الكبيرة بإقامة الدورة 42 من المهرجان، رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد وانتشار فيروس كورونا، وأكد أن التحديات هذا العام كانت صعبة، لكن كل فريق العمل كان متحمساً لإقامة الدورة، ولفت إلى أن كل تفكيرهم كان في كيفية خروج الدورة بشكل آمن، وأكد أن وزارة الثقافة وفّرت لهم كل الامكانات الممكنة لخروج الدورة الى النور، كما وجه شكراً خاصاً إلى وزارة الصحة على ما قدموه من دعم لإقامة هذه الدورة من المهرجان.

وأكد حفظي أن محبي السينما سيستمتعون بالأعمال المعروضة في المهرجان، لافتاً إلى انه تم اختيار الأفلام بعناية شديدة، الى جانب أن هناك الكثير من الأفلام التي تعرض في المهرجان في عرضها الأول في الشرق الاوسط.

الممثلة يسرا عبرت عن سعادتها الكبيرة بإقامة الدورة 42 من المهرجان، وقالت انها مغامرة كبيرة للمنتج محمد حفظي ولكل فريق عمله، ولكنهم قادرون على ان يخوضوها وينجحوا بها في ظل الظروف الصعبة وانتشار فيروس كورونا، وتمنت يسرا أن يلتزم الحاضرون بالاجراءات الاحترازية، ويحافظوا على التباعد الاجتماعي.

كواليس:

- أحمد حلمي اصطحب معه حارساً خاصاً ليمنع أي صحفي أو إعلامي من اجراء لقاء معه.

- منه شلبي كانت تمزح باستمرار مع مني زكي.