كشفت معلومات خاصة لموقع الفن أن المغنية السورية ​أنجي خوري​ وبعد أن دخلت الى لبنان خلسة نتيجة وجود قرار ترحيل بحقها صادر من الامن العام اللبناني، عادت الى بلدها سوريا وحتى الان لم يتم الكشف عن الثنائي الغنائي الذي كان من المقرر ان تصدره مع المغنية اللبنانية قمر بعد ان تصدر تحالف الطرفين مواقع التواصل الاجتماعي ضد الفنانة اللبنانية ​شيراز​.
وتفيد المعلومات ان الازمات المالية الخانقة وأيام الحجر المنزلي الطويلة ساهمت في عودة أنجي الى سوريا خاصة وان مداخيلها المالية توقفت و يبدو ان موضوع زواجها من الشاب اللبناني لم يحقق هدف الحصول على إقامة في لبنان ، لذا قررت الرحيل لعلها تعود مجدداً خلسة في حال تحسنت الظروف .
وحتى الان لم يعرف مصير تحالفها مع قمر لان من الواضح ان الامور مجمدة بينهما.