تحدثت الفنانة اللبنانية ​نجوى كرم​ للمرة الاولى وبكل صراحة في الكثير من المواضيع الحساسة والتي تتعلق بحياتها الشخصية، ولاسيما إرتباطها سابقاً برجل مسلم متزوج، وعن تفاصيل هذا الزواج، قالت إنها رفضت إنفصاله عن زوجته الأولى كي لا يقال لاحقاً إنها كانت السبب، وأضافت :"لا أنكر أنني أغرمت وكل إنسان يغرم وعندها يكون الحب سيد الموقف، تجربتي في هذا الزواج، كانت رائعة ومقدسة ولم يكن يطغى عليها الكذب والتزلف".
أما عن الصفات التي تكرهها في الرجل، فهي البخيل والمتردد والذي لا يتمتع بالشجاعة وليس لديه مضمون.
ومن المواضيع اللافتة التي تحدثت عنها كرم، كان تأييدها إعطاء المثليين والمثليات حقوقهم، فهم أحرار بحياتهم وتصرفاتهم، فضلا عن أنها مع المساواة الحقوقية بين الرجل والمرأة التي يجب أن تكون أنثى ومصدر للجمال والفرح والحب ومدرسة لأولادها، مشددة على أنها ليست مع سلب حقوق الرجل.
وعن الأمومة، قالت كرم إنها تعني لها الكثير، لافتة إلى أنه على الرغم من حبها لفكرة الأمومة، إلا أنها لم تفكر يوماً بموضوع التبني.
وعن علاقتها بلبنان، قالت كرم خلال حلولها ضيفة على برنامج “جعفر توك” الذي يقدمه مع الإعلامي جعفر عبد الكريم، إنه عشقها الكبير وتعاطفت معه كثيراً بعد الانفجار، ولكن لسوء الحظ هو فقير بحكامه الذين لا يحبونه، مشيرة إلى أن كل واحد منهم يهتم بمصالحه الخاصة، والشعب يريد بلداً حراً مستقلاً.