نشرت شبكة "CNN" وثائق سرية تكشف فضائح عن طريقة تفشي ​فيروس كورونا​، معتمدة في معلوماتها على ما وصفته أكبر تسريب لتقارير ووثائق من 117 صفحة، تم تسريبها من السلطات في مقاطعة هوبي ​الصين​ية.
الوثائق الصينية، تكشف زيف الأرقام التي كانت تعلن عنها السلطات، وأنها أرادت التقليل من حجم إنتشار الفيروس الحقيقي الذي تجاوز بكثير الأرقام المعلنة، وربما تصل إلى 20 ضعف، إذ كانت السلطات تبلغ عن تفشي ​الإنفلونزا​ بأعداد كبيرة في حينها.
المثير في الوثائق أنها لا تكشف التلاعب في الأرقام فقط، إذ أن البروتوكولات والإختبارات التي إستخدمتها لرصد وتحديد الإصابات، لم تكن صحيحة أيضاً، وكانت توجه الكوادر الطبية إلى أن فترة الحضانة للمرض هي 23 يوماً.
وأظهرت وثيقة أن المسؤولين إكتشفوا أن الاختبارات التي يستخدمونها، والتي كانت مخصصة لإكتشاف السارس، لم تكن فعّالة وكانت تعطي نتائج سلبية دائماً، وتم بعدها إعتماد إجراء الفحوصات التي تعتمد على كشف الحمض النووي.
ورغم التخبط في الأرقام وعدم دقة المعلومات التي قدمتها الصين للعالم، إلا أنها لا زالت تصر على أن إكتشاف الفيروس تم في مدينة ​ووهان​، ولكنه لم ينشأ هناك، ونشأ خارج الصين، حسب تقرير نشرته صحيفة "​الغارديان​" البريطانية.
وفي وقت تؤكد ​منظمة الصحة العالمية​ أن الإصابات الأولى، ظهرت في كانون الأول/ديسمبر عام 2019 في ووهان، إنتظرت بكين حتى 23 كانون الثاني/يناير عام 2020 لفرض حجر صحي على المدينة، الواقعة في وسط البلاد، بُعيد إعترافها بأن الفيروس ينتقل بين البشر.