عبّرت المخرجة والمؤلفة الفلسطينية ​نجوى النجار​ عن سعادتها الكبيرة بعرض فيلمها "​بين الجنة والأرض​" في مصر، وقالت في تصريح خاص لموقع "الفن" إن عرضه جماهيرياً في مصر هو فخر لها، وتنتظر ردود الفعل من الجمهور المصري تحديداً.
وتمنت نجوى أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور المصري، الذي لديه ذوقه الخاص، ونادراً ما ينال عمل إعجابه.
الفيلم مستوحى من أحداث حقيقية عن تامر وسلمى، زوجين في الثلاثينات من العمر يعيشان في الأراضي الفلسطينية، وبعد 5 سنوات من الزواج يتفقان على الطلاق، وفي سبيل ذلك يواجهان الكثير من التعقيدات، فبعد حصول تامر على تصريح لمدة 3 أيام لعبور نقاط التفتيش الإسرائيلية، والذهاب إلى مدينة الناصرة لإستكمال إجراءات الطلاق في إحدى المحاكم، يُفاجئ الزوجان بسر يقلب الأمور تماماً، ويخوضان رحلة يستكشفان فيها أنفسهما، وما واجهاه من خسارة وخيانة.