كشفت الممثلة المصرية ​عبير بيبرس​، المتهمة بالقتل العمد لزوجها، خلال آخر جلسة لتجديد حبسها، أمام قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة في زينهم، أنها نفذت الجريمة بالمصادفة بغرس زجاجة في صدره، ليلقى مصرعه، بعد أن صفعها على وجهها، فلم تتمالك نفسها، وفقدت أعصابها وأمسكت زجاجة، بعد أن كسرت رقبتها ثم غرستها في جسده، فسقط على الأرض فاقداً للوعي، ومات على إثرها داخل المستشفى، ولكنها لم تقصد قتله.
وإنهارت عبير بالبكاء خلال الجلسة، مشيرة الى أن سبب بكائها هو أن زوجها جاءها في المنام، وكان يبكي وهو ينزف.
وأضافت: "أنا غلطانة وخدت عقابي ومكنتش متصورة الموضوع هيوصل للقتل".