بعد أيام على إختفائها والجدل الكبير الذي أثير حول الموضوع، أعلنت قوات الشرطة في تكساس العثور على جثة المؤثرة الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي ​أليكسيس شاركي​ البالغة من العمر 26 عاما وهي عارية.
وقالت شرطة هيوستن في بيان، إنه لم يتم تحديد سبب وفاة أليكسيس التي لم تظهر عليها إصابات واضحة، حسبما نقلت شبكة "إن بي سي نيوز".
وكشفت والدة أليكسيس، ستايسي روبينولت، أن ابنتها كانت دخلت في خلاف مع أحد الأشخاص قبل اختفائها، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.