خطفت ممثلة تقدم الفن بالشكل لا بالمضمون والموهبة، بطولة مسلسل من زميلتها الممثلة الموهوبة، بعد أن دفعت لمنتج العمل الدرامي، مبلغ وقدره 400 ألف دولار أميركي كي توحي للإعلام والناس بأنها مرغوبة في الأعمال المشتركة.
واللافت أن هذه الممثلة حرضت كل الحاشية من حولها للتصويب على الممثلة التي كانت تربطها بها علاقة صداقة، ولكنها غدرتها فجأة.
الممثلة التي ربما تنفع لتصوير الإعلانات وبعض الأدوار السطحية، انفصلت عن رجل المال والأعمال الكبير الذي تحمل مصاريفها لأربع سنوات متتالية حتى تمكنت من التخلص من الفقر، والتعرف على زجاجة العطر بعد أن كان لقبها "أم سردين".