ميار الببلاوي​ إعلامية وممثلة مصرية، بدأت مسيرتها الفنية بتصوير الإعلانات ثم شاركت في مسلسلات وأفلام عديدة.
إعتزلت الفن بعد أن قررت إرتداء ​الحجاب​، لكنها عادت وزاولت المهنة بعد فترة من دون أن تخلع الحجاب. كما تعرّضت للكثير من الإنتقادات، خصوصاً أنها تزوجت 4 مرات، وتعرّضت أيضاً للعديد من الوعكات الصحية والأحداث، التي أثرت على صحتها ونفسيتها.

نشأتها وبداياتها
ولدت ميار الببلاوي بمحافظة أسيوط في مصر عام 1975، ودرست بكلية الآداب قسم الدراسات اليونانية.
بدأت مسيرتها بتصوير الإعلانات، ثم إنتقلت إلى السينما والتلفزيون والمسرح عام 1992 ، إذ شاركت في مسلسل "الإمام أبو حنيفة النعمان" وفيلم "زوجتي والذئب"، بالإضافة الى مشاركتها في عدد كبير من الأعمال في المملكة العربية ​السعودية​، ما ساعدها كثيراً في إتقان وتعلّم اللهجة السعودية.

مسيرتها الفنية
شاركت ميار الببلاوي في العديد من المسلسلات والأفلام على مدى سنوات، ومنها مسلسل "سور مجرى العيون"عام 1993 ، مسلسل "الوعد الحق"، فيلم "غراميات سايس"، فيلم "صراع الحسناوات"، فيلم "إنذار بالطاعة"، مسلسل "الدنيا حظوظ"، فيلم "ديسكو ديسكو"، مسلسل "لا للزوجات"، فيلم "يا تحب يا تقب".
كما شاركت ميار الببلاوي في فيلم "وداعاً للعزوبية" مع الفنان ​وليد توفيق​ والممثلة ​رانيا فريد شوقي​، من إخراج إسماعيل جمال. كما شاركت في فيلم "مطربون في الأرض"، مسلسل "زواج بدون ازعاج"، مسلسل "بريق في السحاب"، مسلسل "أهالينا"، مسلسل "نسر الشرق صلاح الدين الأيوبي" الجزء الأول، مسلسل "الجحود"، مسلسل "أحلام فستق"، وكان آخر أعمالها قبل الإعتزال وإرتداء الحجاب مسلسل "رد قلبي" عام 1998.

تراجعها عن الإعتزال
عادت ميار الببلاوي إلى الأضواء بعد 5 سنوات من قرارها الإعتزال، وهي لا تزال ترتدي الحجاب، إذ شاركت عام 2003 في مسلسل "المرأة في الإسلام"، وعام 2004 شاركت في مسلسل "الإمام النسائي"، من إخراج مصطفى الشال، كما شاركت في مسلسل "الإمام الشافعي" عام 2007، مع ​إيمان البحر درويش​ ومنى عبد العني ومن إخراج شيرين قاسم. وفي عام 2008 شاركت في مسلسل "العارف بالله"، مع ​هالة فاخر​ و​محمود الجندي​، من إخراج مصطفى الشال.
عام 2009 شاركت في مسلسل "أيام السراب"، وظهرت ضيفة شرف في فيلم "الأكاديمية"، ثم إتجهت إلى تقديم البرامج.

تزوّجت 4 مرات
تزوّجت ميار الببلاوي 4 مرات، الأولى من المنتج السعودي ​عبد الله الكاتب​، وأنجبت منه إبنها الوحيد محمد، وأشارت في إحدى مقابلاتها أن سبب طلاقهما رغبة زوجها في خلعها للحجاب، حتى تعود للفن بصورة أقوى، ورغبته فىي أن تتجول معه في الدول الأوروبية من دون قيود.
تزوجت بعدها من الرائد ​حسام الجارحي​ في نهاية عام 2013، وإستمر زواجهما لمدة عام واحد فقط، من دون أن تذكر أية معلومات عن طلاقها، والمرة الثالثة كانت من شخص يدعى "مدني"، وإنفصلت عنه سريعاً.
ثم تزوجت من مقدم شرطة إسمه ​وائل عباس​ عام 2016، وتعرضت لهجوم كبير حينها جراء إرتدائها فستان الزفاف للمرة الرابعة.

ميار نادمة على أمر وحيد في حياتها
قبل إرتدائها الحجاب عمدت ميار الببلاوي للظهور بباروكات في بعض أعمالها، وأشارت في إحدى مقابلاتها إلى أنها نادمة جداً على هذا التصرف، وأداء العمرة أكثر من مرة في سبيل إستغفار ربها، إذ إعتبرت أن إرتداءها الباروكة في 3 مشاهد بمسلسل " أيام السراب"، بعد ضغط شديد من المخرج، ذنب خصوصاً أنها كانت غير مستعدة أن تقلدها الفتيات والنساء.
كما شعرت بالندم مرة أخرى وطلبت التوبة، بسبب مشاركتها سابقاً خلال مسيرتها الفنية، في بطولة فيلم "ديسكو ديسكو".

مشاكل صحية ومحاولة قتل
دخلت ميار الببلاوي​ العناية المركزة عام 2017، بإحدى المستشفيات في الولايات المتحدة الأميركية، بعد تدهور صحتها، بعد أن خضعت لعملية جراحية في القلب.
كما دخلت العناية المركزة بأحد مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2020، بعد تدهور حالتها الصحية، لحزنها الكبير على وفاة شقيقها ،الذي فارق الحياة قبل أشهر من تعرضها للوعكة.
وتعرضت أيضاً لهجوم من أحد البلطجية في مصر، قالت إنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين كان يحاول قتلها أو تشويه وجهها هي وإبنها، وإنهال عليها بالضرب المبرح وسحلها على الأرض.