تعرض الفنان المصري ​محمد رمضان​ لموجة من الشماتة والتعليقات الساخرة بعد أن سقط على الأرض خلال توجهه لاستلام جائزة تكريمية.
لكن بعد سقوطه، نهض محمد مباشرة وتابع سيره، ثم حاول تدارك الموقف بالقول "ما يوقع إلا الشاطر".
وانتشر مقطع فيديو سقوط محمد رمضان بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط مئات من التعليقات الساخرة.
الموضوع لا يستحق الشماتة، فمن منا لم يتعرض لموقف مثله سواء في العلن أو بالخفاء، وبعض التعليقات التي شمتت فيه، قالت إنه يستحق السقوط بعد صورته مع الإسرائيليين في دبي، ومنهم من صنع فيديوهات ركبها للسخرية.
إن وقع هذا الفنان المجتهد وأثار كل هذه البلبلة، فهذا دليل على أنه موجود و"شاطر"، وفعلاً مثلما قال "لا يقع إلا الشاطر".