بعد أن وقّع أكثر من مليون ونصف مليون شخص، من محبي النجم ​جوني ديب​ على عريضة، لمطالبة ستوديوهات مارفل بإستبعاد طليقته النجمة ​آمبر هيرد​، من الجزء الثاني من فيلم Aquaman، يبدو أن آمبر فضّلت الرد بهدوء على هذه الحملة، وظهرت بحسب صور نشرتها صحيفة "ديلي ميل البريطانية"، أثناء ممارسة رياضة ركوب الخيول بمزرعة في ولاية كاليفورنيا الأميركية.
وأوضح تقرير الصحيفة أن آمبر حاولت التظاهر بالهدوء، إزاء ما يحصل حولها.
يُذكر أن منظمي العريضة قالوا إن آمبر قادت حملة ممنجهة، من أجل إنهاء جوني في هوليوود، لذلك يريدون توقيفها عن العمل، كما تأتعي على خلفية إستبعاد جوني من بطولة فيلم "Fantastic Beasts"، بعد خسارته لقضية التشهير، التي أقامها ضد صحيفة the sun.