أثارت الفنانة ​شمس الكويتية​ الجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إنتشار مقاطع فيديو خاصة لها من رحلتها في أرجاء المملكة العربية ​السعودية​، لإختيار مكان إقامتها الجديدة.
وأطلقت شمس لهذه المهمة وسم "شمس تور"، وبدأت رحلتها بالسفر من ​الرياض​ الى القصيم عبر القطا، ونشرت مقطع فيديو للحظة وصولها، وعلّقت: "تجربة حلوة جدا وشكرا للهيئة العامة للنقل والمواصلات سوو نفس تجربتي ستنبسطون"، وطلبت من متابعيها التفاعل معها على الهاشتاغ.
كما ظهرت في مقاطع على طبيعتها داخل السيارة، تصفق وتتمايل وتغني من دون غطاء رأس أو عباءة، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة بين المتابعين، الذين إنتقدوا حركاتها وتصرفاتها، التي إعتبروها لا تليق بالمملكة، وإستغربوا سبب إنتقالها الى السعودية.
وردّت شمس على هذه الإنتقادات، قائلة: "تتذكرون لما مرة قلت لكم اني ابغي استقر في السعودية ومحتارة وين اعيش في الرياض او جدة او الطائف او الدمام فمن كثر الاجوبة التي جاتني ومن كثر تفاعل الناس قررت اني انا اعمل تور ورحلة واكتشف وين".
وأضافت "سيكون بيتي وانتم تعملون التور معاي وتكتشفون وين بكون بيتي وكلنا مع بعض نختار. في هذه الرحلة رح يكون انتم مشاركين معاي ورح يكون في اصحابي مشاركين معاي، وبنفس الوقت سيكون هناك في جوائر لمشاركاتكم معاي".