لقد ظلت رمزًا جنسيًا عالميًا منذ أن أطلت في فيلم الإثارة عام 1992 بعنوان Basic Instinct.
ويوم أمس، احتفلت الممثلة والعارضة الشهيرة ​شارون ستون​ بهذا الإرث، حيث شاركت منشوراً على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي أطلّت فيه بصورة مثيرة مستعرضةً جمالها المثالي في عمر الـ62.
وتجلس ستون في الصورة على جانب كنبة أسفل صورة كبيرة للحسناء الراحلة ماريلين مونرو وهي تحتضن وسادة في السرير وكتبت في التعليق: " أنا لست مندهشةً فحسب، بل ممتنةً لأنني ما زلت أعمل كعارضة في عمر 62 عامًا ، شكراً لكل من وظفني هذا العام."
ذكرت شارون أن الصورة أرسلها لها صديقها الستايليست ومصمم الازياء باريس ليبي.