أصدر الزعيم الكوري الشمالي ​كيم جونغ أون​ قرار الإعدام ومنع الصيد في البحر، وإغلاق العاصمة بيونغ يانغ وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا وأضراره الاقتصادية، وذلك وفقا لما كشفه النائب بالبرلمان الكوري الجنوبي ''ها تاي كيونغ''.
اذ انه كان أعدم صرافًا مهما في بيونغ يانغ الشهر الماضي اذ حمّله مسؤولية انخفاض سعر الصرف.
وكانت اشارت وسائل اعلام عالمية الى ان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون زاد وزنه بشكل لافت، اذ انه يكتسب وزنا كل عام منذ استلامه منصبه في عام 2011.