فاجأت عارضة الأزياء الأميركية من أصول صومالية ​حليمة عدن​ الجمهور بإتخاذها قرار اعتزالها عالم عرض الأزياء، لأن عملها أجبرها على التنازل عن معتقداتها الدينية، ولاسيما الحجاب.
وكتبت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي:"الموضة لم تكن يوماً لي، أنا للناس، أنا لإيماني، لقد إستيقظت".
وأوضحت حليمة أن سبب إتخاذها قرار ترك عملها، "أن العمل في مجال الأزياء أثر على أدائها الصلوات في مواقيتها، ومع مرور الوقت لم تعد تهتم لذلك، بل وصلت إلى غطاء رأسها بأزواج من الجينز".
وأحدث قرارها هذا ضجة كبير، وتفاعل معه عدد من النجوم بينهم عارضة الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية ​جيجي حديد​ التي قالت:"على الجميع الاطلاع على قصة حليمة الآن، من المهم للغاية، سواء كنتِ محجبة أم لا أن تعبري عن نفسك وتعودي إلى المسار الصحيح الذي تشعري أنه حقيقي، إنها الطريقة الوحيدة للشعور بالرضا حقًا".
وأضافت: "أختي حليمة، لقد ألهمتني منذ اليوم الذي قابلتها فيه وما زلت تجعلني أفتخر بها.. استمري في التألق حبيبتي".