عبّرت المخرجة والمنتجة المصرية ​مي زايد​ عن سعادتها بإختيار فيلمها "​عاش يا كابتن​"، في المسابقة الدولية ل​مهرجان القاهرة السينمائي​ الدولي.
وقالت في تصريح خاص لموقع "الفن" إنها فخورة بإختيار الفيلم التسجيلي، وسط الأعمال الروائية المتقدمة.
وكشفت زايد أنها إستغرقت في العمل 6 سنوات لتحضيره، لافتة الى أنها لم تجد الدعم في بداية تحضيرها للعمل، وظلت فترة طويلة تصوّره على نفقتها الخاصة، قبل أن تحصل على دعم من المهرجانات.
ويتتبع الفيلم على خلال 4 سنوات رحلة "زبيبة"، الفتاة المصرية، البالغة من العمر 14 عاماً، التي تسعى لتحقيق حلمها في أن تكون بطلة العالم في رياضة رفع الأثقال، مثل إبنة مدربها "نهلة رمضان"، بطلة العالم السابقة رائدة اللعبة في مصر والعالم العربي وأفريقيا، فتذهب للتدريب بشكل يومي، تحت إشراف كابتن رمضان، الذي أمضى أكثر من 20 عاماً في تدريب وتأهيل الفتيات لرياضة رفع الأثقال، في شوارع مدينة الإسكندرية.