أثارت الممثلة المغربية ​مريم حسين​ الجدل بتأييدها لمنشور لصحافي اسرائيلي يدعى إدي كوهين كشف عن حصول مظاهرات في اسرائيل دعماً للمملكة المغربية ضد النظام الجزائري ومنظمة البوليساريو. وعلقت برمز "قلب" على المنشور كنوع من التأييد على ما ورد.
كما تبنت مريم حسين ما قاله إدي حول ان "ربط التطبيع بما يسمى القضية الفلسطينية امر مرفوض بتاتا" مما صدم المتابعين الذين لم يوافقوا جميعهم على هذه المقولة التي لا تعكس الواقع خصوصاً في موضوع القضية الفلسطينية وتحرير أرضها المحتلة وأهمية دعم البلدان العربية لفلسطين في هذا الموضوع.