أنهت سكتة قلبية حياة أسطورة كرة القدم ​الأرجنتيني ​​دييغو مارادونا​​، عن عمر ناهز الـ60 عاماً، وذلك بعد معاناته من أزمة صحية في الفترة الأخيرة، خضع على أثرها للعلاج في المستشفى، بحسب وسائل إعلام أرجنتينية.
​​​​وأشارت تقارير صحفية أن مارادونا أُصيب بنوبة قلبية في منزله، بعد أسبوعين فقط من مغادرته المستشفى، وخضوعه لعملية جراحية من جلطة دماغية.
ويُعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في العالم، وساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986، كما لعب في أندية عديدة، ومنها بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.
وقد شغل منصب مدير فني للعديد من الفرق، وتوّج عمله مدرباً لمنتخب بلاده في كأس العالم عام 2010.
وكان مارادونا قد عانى خلال مسيرته كثيراً، بسبب تصرفاته الطائشة على أرض الملعب وخارجه، بالإضافة الى تعاطيه المخدرات، ولكن ذلك لم يؤثر على شعبيته، التي تفوق العديد من نجوم كرة القدم.