تمت كتابة السطور الأولى من قصة ​دار شويتر​ للأزياء في عام 1955، مع افتتاح أول ورشة عمل للدار في شارع جورج بيكو، في قلب بيروت. واستمرت من خلال افتتاح متجرين في عام 1980 في الرياض وفي عام 1982 في باريس شارع فرانسوا الأول.
هذه الدار التي كان يصمم أزياءها جورج و​إدوارد شويتر​، خسرت هذا الأسبوع إدوارد، الذي رحل عن عالمنا تاركاً وراءه إرثاً كبيراً في عالم الموضة.
إدوارد رحل بعد المعاناة مع فيروس كورونا.
كان يرتدي بتوقيع دار شويتر الملكات والأميرات وسيدات المجتمع الراقي.
يذكر أن دار شويتر تتابع مسيرتها بروح متجددة مع الحفاظ على أصالة وعراقة الدار وذلك من خلال تولي ولدي جورج وإدوارد الدار وهما ​نبيل جورج شويتر​ الحاصل على شهادة في تصميم الأزياء من باريس بعد أن درس الفنون الجميلة في بيروت، و​آغي إدوار شويتر​ التي درست علم النفس لكنها التحقت بالدار لتتعاون مع نبيل على التصميم والإدارة والعلاقات العامة.