أكدت ​منظمة الصحة العالمية​ على أن "الخيار الأمثل" للإحتفال ب​عيد الميلاد​ هذا العام، بزمن ​فيروس كورونا​ في غالبية دول العالم، هو أن يكون بعيداً من التجمعات العائلية الموسّعة.
ويخشى الخبراء من إرتفاع أعداد الإصابات إلى مستويات قياسية جديدة في البلاد، التي سجّلت إلى حد الان 260 ألف وفاة بالفيروس.
وقالت المكلفة بإدارة الجائحة في منظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيركوف، إنه أمر بالغ الصعوبة "لأننا خصوصاً في فترة الأعياد، نريد حقّاً أن نكون مع عائلتنا. لكن في حالات معيّنة، عدم إقامة تجمّع عائلي هو الخيار الأمثل".
وإعتبرت كيركوف أن الحل، قد يكون بإجتماع العائلة عبر الفيديو، للإحتفال بالأعياد.
وأضافت: "حتى وإن لم تتمكّنوا من الإحتفال معاً هذا العام، يمكن أن تجدوا السبل للإحتفال عندما ينتهي هذا الأمر برمّته"، في إشارة إلى الجائحة.