كشفت تقارير من مصادر مقربة من العائلة البريطانية المالكة، أن كبار أفراد العائلة أصيبوا بالصدمة من الحلقات الأولى، من الموسم الرابع لمسلسل "​The Crown​"، التي إعتبروها "استغلالية وغير دقيقة"، وذلك لما يتضمنه من مشاهد عن حياة العائلة الملكية، وسيرة الملكة إليزابيث الثانية.
كما يتناول الموسم الجديد حياة الأميرة ديانا، وتصدرها المشهد في البلاط الملكي، منذ تعارفها على ولي عهد ​بريطانيا​ ​الأمير تشارلز​ وتفاصيل فترة الزواج حتى إنهيار علاقتهما ووفاتها. كما يستعرض المسلسل مثلث الحب المضطرب الذي كانت كاميلا باركر، دوقة كورنوال، جزءاً منه.
وأشار مصدر آخر في القصر الملكي الى أن المسلسل خاض في تفاصيل مؤلمة، لم يمر عليها سنوات طوال، وزعم أن الأمير ويليام غير سعيد في حياته، بسبب تعرض والديه للإستغلال، وتقديمهما بصورة زائفة لا تعكس الواقع.
وإتهم كاتب السيرة الملكية بيني جونور، في حديث له لصحيفة The Times of London، الجزء الجديد بعدم دقة أحداثه وإستعانة الكاتب بيتر مورغان ببعض الأحداث التي تخدم الدراما، من دون مراعاة لشعور الأشخاص.