أشار الكاتب اللبناني ​طارق سويد​ إلى أنه لم يستقر حتى اليوم على عمل درامي لرمضان 2021، و لازال يحاول إيجاد النص الذي يشعر أنه سيصل للجمهور، إلا أنه على ما يبدو لن يبصر النور خلال شهر رمضان المقبل.
وبطبيعة الحال يحتاج طارق لجهد كبير ليقدم قصة جديدة، بعد أن حقق نجاحاً رائعاً في مسلسل بالقلب في رمضان 2020.
وعلى صعيد آخر يحقق مسلسل عروس بيروت بموسمه الثاني نجاحاً مستمراً ونسبة مشاهدة عالية وبالوقت نفسه يتلقى تعليقات تتهمه بالتطويل وبطىء تطور الأحداث .
ورداً على هذا الموضوع يقول كاتب السيناريو والحوار طارق سويد في حديث خاص لموقع "الفن": هذا العمل هو نسخة لبنانية من المسلسل التركي وهذا يعني أننا لا يمكن أن نغير في أحداثه لا يمكننا أن نلغي أو نضيف أي شيء ولا يمكننا أن نسرع الأحداث وبالتالي أنا مسؤول عن السيناريو والحوار وما يحصل بقلب المشهد وليس تغييره. وعادة في هذه المسلسلات الطويلة تكون الأحداث بطيئة بينما في هذا العمل أجد شخصيا أن هنالك عدة احداث بكل حلقة. يبقى هنالك آراء متعددة ومختلفة علينا إحترامها ولكن معظم الآراء كانت إيجابية".