أقدم وحش بشري مصري على هتك عرض ابنته القاصر وعمرها 17 عاماً وقام بفعل أعمال منافية للحشمة والتحرش بها وإجبارها على التعري ومشاهدة أفلام جنسية معه ما دفعها للهروب من المنزل بعدما فشلت والدتها في إبعاده عنها، وما لبثت ان عثرت عليها ​الشرطة​ بعد أن أبلغ والدها وعمره 40 عاماً عن اختفائها مركز شرطة المنصورة.
وأكدت الفتاة في التحقيقات أن والدها كان يجبرها على ​ممارسة الجنس​ معه، ولكنه كان يحافظ على عذريتها، وكان يرفض أي عريس يتقدم لها بسبب رغبته في بقائها بالمنزل وبقاء الوضع على ما هو عليه.
وذكرت الأم أنها حاولت منع زوجها عن أفعاله وتهديده، ولكنه كان دائم التعدي عليها وعلى ابنتها بالضرب لتنفيذ رغباته.
وقضت محكمة مصرية اليوم الاثنين بالسجن المؤبد على الأب لهتك عرض ابنته.