تهدف حملة "​عيشي بلادي​"، التي أطلقتها اللجنة المنظمة للإحتفال الرسمي باليوم الوطني ​الإمارات​ي الـ49، إلى توحيد الإماراتيين، من خلال دعوتهم لتصوير أنفسهم وهم يؤدون النشيد الوطني.
ووجهت اللجنة الدعوة للجميع بمختلف أعمارهم وجنسياتهم، للإنضمام والمشاركة في النشيد الوطني، مع إستخدام الوسم "عيشي بلادي" أو "Eishy Bilady".
وستبث مجموعة مختارة من التسجيلات، ضمن العرض المباشر للإحتفال الرسمي "غرس الإتحاد"، والذي يقام في أبوظبي يوم 2 كانون الأول/ديسمبر المقبل. كما ستعرض المشاركات على منصات التواصل الإجتماعي الخاصة بالإحتفال الرسمي، ضمن مجموعة من مقاطع الفيديو تبرز تضامن أفراد المجتمع الإماراتي، وهم يؤدون النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ويحكي العرض بشكل فني المراحل والتطورات التي تمر بها البذرة، عندما تنمو لتصبح فسيلة، ثم تزهر ويشتد عودها، لتحاكي بذلك مسيرة دولة الإمارات على مر السنوات الــ49 الماضية.
وسيقام العرض الذي يحمل إسم "غرس الاتحاد" على شكل منحوتة فنية عائمة فوق سطح البحر، تُعرض عليها صور رقمية ومؤثرات مرئية تتناول مواضيع مستوحاة من تاريخ الإمارات، وقيمها الراسخة وتطلعاتها للمستقبل.