أثار الشبه الكبير بين الفنان الإماراتي ​حسين الجسمي​، وإبن الممثل الكويتي ​داود حسين​، ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إنتشار صورة تجمع داود مع إبنه، ورأى المتابعون أنه شاب وسيم، ويتشارك مع والده الكثير من الملامح.
واللافت أن عدداً من المتابعين إعتقدوا أن الشاب هو حسين الجسمي، بسبب الشبه الكبير بينهما، بحسب رأيهم.
ومما جاء في التعليقات: "سنون والخشم نسخ ولصق ماشاء الله والباقي شكله على أمه" و"هذا مش الجسمي؟" و"يشبه حسين الجسمي".
وكان داود حسين قد أثار الجدل في وقت سابق، عندما زار قبر مواطنه الممثل الراحل عبد الحسين عبد الرضا، وعبّر بكلمات مؤثرة عن شكره الكبير لكل ما قدّمه له في حياته، من دعم وتشجيع.