أنفقت عارضة الأزياء الأوكرانية ​أنستاسيا بوكريشوك​ أكثر من 1500 جنيه إسترليني، لتحسين شكل عظام وجنتيها، وبعد حقن وجهها للمرة الأولى في عمر الـ26 عاماً، بدأت عظام وجنتيها في البروز من وجهها.
وأثارت أنستاسيا الجدل عبر مواقع التواصل، بسبب العملية التجميلية التي خضعت لها في وجهها، والتي غيرت ملامحها بشكل كامل، وأصبحت شهرتها بأنها صاحبة "أكبر خدين في العالم".
وذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، أن أنستاسيا بدأت في تركيب الحشو لشفاها وحقن البوتكس في جبهتها، وصبغت شعرها باللون الورد، لشدة رغبتها في التشبه بدمية "باربي" الشهيرة.
وفي أكثر من مقابلة صحفية معها، صرّحت أناستاسيا أنها سعيدة تماماً بنتائج تجاربها التجميلية، مع أنها تعترف بأن مظهرها لا يروق لبعض المتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي، الذين يجدون أنها كانت أجمل قبل أن تغيّر من ملامح وجهها، بهذا لشكل الجذري.