حلّ الشاعر اللبناني ​نزار فرنسيس​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "​ما بدا هلقد​"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
خصصت هلا هذه الحلقة للحديث عن الموسيقار الراحل ​ملحم بركات​، وقال نزار إن آخر أغنية لحنها ملحم كانت "ما في ورد"، وأخبر تفاصيل اتصال الموسيقار ستراك به طالبا منه ان يأتي مع ملحم بركات الى المستشفى لأن صهره مريض، ولديه حلم وحيد قبل وفاته بأن يلتقي بملحم بركات، فكيف كان هذا اللقاء؟
وتكلم نزار عن عمله مع ملحم في مسرحية ضمن ​مهرجانات بعلبك​، وكل التفاصيل حول الجهد الذي وضعاه في هذا العمل، وقبول ملحم الدخول في هذه الخلطة على الرغم من انهما واجها العديد من المشاكل والعراقيل قبل بداية عرض المسرحية، الا ان ملحم كان سعيدا للغاية حتى انه بكى في آخر يوم عرض.
وكشف نزار عن موقف غريب حصل معه مع فنان، خلال تسجيل أغنية في الستوديو، بعد رحيل ملحم.
كما كشف عن موقف عاتبه فيه "أبو مجد"، وكيف كانت ردة فعله بعد أن رآه، وقال له "أنا ما عندي غيرك".
وأبدى نزار رأيه بالوضع الراهن في لبنان، خصوصاً أنه سبق أن كتب أغنية "صار بدنا حريق"، وماذا قال عن الرئيس ​ميشال عون​، الذي كان متفائلاً به عندما إنُتخب في العام 2016؟
وقال نزار إن ملحم لم يعلم بأنه مصاب بالسرطان، إلا قبل أيام قليلة من وفاته، وكشف نزار ماذا قال له ملحم بعد أن علم بحالته الصحية.
وأعلن نزار أنه إعتزل الصيد، بعد وفاة الموسيقار ملحم بركات، خصوصاً أنهما كانا يتصيدان سوياً، وقال إن الفراغ الذي تركه ملحم في حياته لن يعوضه أحد.
كما كشف نزار أن ملحم لم يكن مقتنعاً بكل الأصوات والفنانين الذين لحّن لهم، مشيراً الى أنه لم يتدخل يوماً في علاقة ملحم بالفنانة اللبنانية مي حريري.
وتحدث نزار عن تعاون ملحم مع الفنانة العراقية شذى حسون والفنان اللبناني هشام الحاج، والفنانة التونسية أمينة فاخت والفنانة اللبنانية ميشلين خليفة.
لمعرفة كل ما قاله الشاعر نزار فرنسيس عن صديق عمره الموسيقار الراحل ملحم بركات، يمكنكم متابعة الحلقة كاملة في الفيديو.