تنوعت مواقف الفنانين اللبنانيين من ذكرى الاستقلال الـ77 للبنان على الرغم مما تعنيه هذه المناسبة المهمة للشعب اللبناني.
واعتبر البعض أن الاستقلال لا زال منقوصاً بسبب الفساد المستشري والوضع الاقتصادي والسياسي المنهار فضلاً عن الجرح النازف من خلال تداعيات انفجار مرفأ بيروت.
وقد عبّرت الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​ عن محبتها لبيروت ولبنان رغم الدمار الذي لحق بالمرفأ وعايدت اللبنانيين بعيد الاستقلال، فنشرت في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي رسماً يظهر منطقة المرفأ المدمرة ومغطاة مكتبوب عليها "ما زلتِ جميلة" وأرفقتها بتعليق :"ورغم كل الوجع... ستبقى وطني الحبيب"، وبالإنكليزية كتبت :"نحن أقوى مما نظن نحن لبنانيون".
ونال المنشور آلاف علامات الإعجاب والتعليقات.
أما الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ فاختار أن يعايد اللبنانيين على طريقته فنشر مقطع فيديو خلفيته علم لبنان ومرفقاً بصوته وهو يغني مقطعاً من أغنية وديع الصافي "لبنان يا قطعة سما ".