جاءت فكرة الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ انسانية وذكية منذ ايام قليلة بعد أن تواصلت مع السيدة المسنة التي انتشرت صورها بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تداولها عدد كبير من الناس مقارنين بين الرفاهية التي تتمتع بها صبري بطائرتها الخاصة وتلك الامرأة التي تجلس بالشارع تحت الامطار.
وردا على كل المنتقدين اكدت إلى أن مساعدة هذه السيدة وتلبية طلباتها "يشرفها".
ولفتت صبري إلى أنها "سعيدة" بالتعرف على "سيدة المطر"، كما وصفها العديد من النشطاء.
وبتلك الخطوة تكون ياسمين قد وضعت اصبعها بعين كل من انتقدها واستكثر عليها ما تملك من مال ورفاهية واثبتت أنها انسانة جميلة من الداخل وزواجها من ميلياردير لا يعني أنها تافهة وتهتم فقط للمظاهر.