على هامش مهرجان أجيال السينمائي، وفي خطوة لافتة لمواكبة فعاليات ونشاطات النسخة الثامنة منه، والتي تقدّم بطريقة مدمجة ومختلفة نظراً لتداعيات جائحة كورونا، ووقوفاً عند التوجيهات الحكومية لدرء خطر الفيروس والحفاظ على التباعد الاجتماعي، تمّ يوم أول من أمس افتتاح معرض فني للوسائط المتعددة تحت عنوان "​إندلاع​".

حفل الافتتاح تميّز بحضور رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الدوحة للأفلام ​الشيخة الميّاسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني​، ووزيرة الصحة العامة الدكتورة ​حنان محمد الكواري​، إلى جانب مديرة المهرجان والرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ​فاطمة الرميحي​، ورئيس الشؤون الإدارية في المؤسسة ​عبد الله المسلم​، ومديرة التسويق والاتصالات في مؤسسة الدوحة للأفلام ​فاطمة الغانم​، و​الشّيخ خليفة آل ثاني​ منسّق المعرض، وذلك في سكة وادي مشيرب.

يتضّمن "إندلاع" أعمالاً ملهمة لـ 24 موهبة محلية، تعكس النمو الراسخ للإبداع والابتكار في زمن محفوف بالمخاطر، ومن خلال احتفال فني بأبطال العصر الحديث. ومن خلال استكشاف تجارب الفنانين الشخصية في العزلة والتباعد، يتحدى المعرض الجماهير للنظر في مختلف الجوانب التي يمكن للوباء الحالي أن يؤثر بها، كما يلهم نظرتنا إلى العالم.

وقبيل افتتاح المعرض، عقد مؤتمر صحفي تحدث خلاله عدد من الفنانين المشاركين فيه، وكانت البداية مع الفنان ​محمد الحمادي​ الذي شرح بأن عمله "​بريك آوت​" يجمع بين عروض الفيديوهات ورؤية ألعاب آركيد الفنية لعام 2020 والأحداث التي ميّزتها، معلّقاً بالقول: "قد لا توحي قطعتي الفنيّة بالإيجابية في البداية، لكنني أعتقد بأننا سنتغلب على عقبات هذا العام ونصل إلى نهاية النفق قريبًا".

كما أكدت الفنانة ​مريم السويدي​ بأننا جميعاً نتشارك حس المسؤولية، وكفنانين يريد كل واحد منا التعبير عن ذلك من خلال عمله، ولكلٍّ منا طريقته الخاصة".

وبالحديث عن سلسلة صوره البيضاء اللافتة بعنوان "​الاستهلاكية في كوفيد​"، تطرّق الفنان محمد السويدي إلى الإلهام في عمله قائلاً: "مع بداية الجائحة، لم نكن نعلم كيفية التعامل معها نظراً للمعلومات المضللة. بتمثيله المرئي للرأس البشري والحجاب، يجسد عملي الفني فكرة "الانتقال" من الفيروس، ومن المعلومات الخاطئة التي تنتشر من شخص إلى آخر".

بدأ المعرض باستقبال الزائرين من 19 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي وسيستمرّ لغاية 10 كانون الأول/ديسمبر المقبل، ويشارك فيه عدد من الفنانين المبدعين وهم: علي المناعي، إبراهيم الباكر، الجوهرة آل ثاني، عبد العزيز يوسف، مريم السويدي، أدريان دي سوزا، بول فالنتين، شريفة المناعي، ريم الحداد، مها السبيعي، ناصر الكبيسي، غادة الخاطر، شوق المانع، حمد الفيحاني، نور النصر، محمد السويدي، سعد المسلماني، روضة آل ثاني، بثينة الزمان، أنفال الكندري، مريم الحميد، محمد الحمادي، مارسية عبدالغني، وإيلي فهد.