أشرقت الشمس على مدينة ​أوتكيجيفيك​ الواقعة في ولاية ألاسكا الأميركية، يوم الأربعاء الماضي للمرة الأخيرة قبل تاريخ بدء غيابها السنوي الذي يستمر 66 يوماً في ظاهرة غريبة تتكرر كل عام في مثل هذا الشهر.
سيعيش سكان أوتكيجيفيك لحوالي الشهرين في إظلام قطبي في المدينة النائية، بعد أن غربت الشمس عن سمائهم كعادتها السنوية.
وكتبت خدمة الطقس الوطنية في ألاسكا في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي:" في الساعة 1.30 مساء بتوقيت ألاسكا، الشمس ستغرب وستدخل أوتكيجيفيك التي ستدخل 66 يوما من الظلام القطبي. ستعود الشمس مجددا في 23 يناير من عام 2021".
يذكر أن مدينة أوتكياغفيك عرفت سابقاً بـ:" بارو"، وتضم حوالي 4429 شخصاً، شمالي الدائرة القطبية على ساحل بحر تشوكشي في أقصى شمال ألاسكا.