فوز مستحق حققه الفنان اللبناني ​عبدو ياغي​ الذي أثبت أن الفن لا عمر له ولا هوية ولا حدود. فقد أفرح بصوته الرائع قلوب اللبنانيين مع الفنان ​ملحم زين​ الذي كان في قمة الاحترام والتقدير لفنان سبقه بسنوات في الغناء.
وتنافس في برنامج ​The Voice Senior​ على مدى ثماني حلقات 12 صوتاً لبنانياً وعربياً ممن تجاوزت أعمارهم الستين عاماً، ووصل إلى المرحلة النهائية أربعة أصوات وهي: سعاد حسن في فريق الفنانة المغربية ​سميرة سعيد​، فيصل الحلاق في فريق الفنانة اللبنانية ​نجوى كرم​، ميرفت كامل في فريق الفنان المصري ​هاني شاكر​ وعبدو ياغي في فريق الفنان اللبناني ملحم زين.
اللافت أن مستوى أداء الفنان عبدو ياغي لم يتأرجح، بل كان تصاعديا دائماً، وهنا الاشادة ليست فقط بصوته الذي أصبح غنياً عن التقييم، بل بذكائه وحنكته وإصراره، فلولا أنه كان على يقين بأنه سيكون حاضراً في الحلقة الأخيرة وسيفوز، لما كان أقدم على هكذا خطوة انتقده عليها البعض، الا انه بالنهاية انتصر، وقال لهم بطريقة غير مباشرة "أنا على السكة الصحيحة".