تتعرض الممثلة المصرية ​رانيا منصور​ لسلسلة إنتقادات تتهمها بالغرور بعدما رفضت إضافة بعض المتابعين على صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، موضحة أنه لا بد من احترام خصوصيتها، لأنه لا يوجد سابق معرفة بينها وبينهم.


وكتبت رانيا على صفحتها: "أنا نفسي أعرف هما الناس بتوع ممكن يا فنانة تقبلى الأدد دول بيفكروا فى إيه!! أقبل الادد ليه أنا معرفكش ولا أنت قريبى ولا صاحبى ولا زمايل فى الشغل ولا معرفة حتى أخليك فى الفريندز عندى بتاع ايه؟؟؟ علشان تتابعنى مثلا طيب ما انت بتابعتنى ايه تانى بقى؟ لو سمحتوا احترموا خصوصيات الناس".
ردت رانيا على الإدعاء بأن طلب الجمهور سببه محبتهم لها، كاتبة: "يعنى أنا كتبت بوست بطلب فيه الناس تحترم الخصوصية مخلصتش.. أنتى فاكرة نفسك مين وأنتى مش فاتن حمامة ولا منى زكى علشان تتكلمى بالطريقة دى أنتى متكبرة ووجهة نظرك متتقلش أنتى لسه فى بداية طريقك.. طب ما اتدفن بالحيا أحسن ونخلص بقى وكمية شتايم مش لاحقة أرد أصلا ومش حرد بقى بصراحة".
وختمت بالقول: "يعنى أنا أطلب خصوصية عيب لكن هما يشتموا عادى جدا صح!! هو إيه اللى حصل للناس فى إيه على فكرة كل الناس اللى يعرفونى كويس عارفين إنى لا متكبرة ولا مغرورة ولا أى حاجة من دى بالعكس.. بس أنا حرة أعبر عن رأيى أقبل ايه ومقبلش ايه واللى مش عاجبه ما يتابعنيش وشكرا".