مفاجأة مدوية كشف عنها المخرج العالمي ​كريس كولومبوس​، وهي تعرضه للإبتزاز من قبل الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، وذلك من أجل الظهور في مشهد من فيلمه "2 Home Alone".
وبحسب موقع "إنسايدر"، أكد كريس أن ترامب لجأ للابتزاز مقابل ظهوره في المشهد، والذي يظهر فيه بشخصيته الحقيقية كرجل أعمال ومقاول شهير يقوم بتوجيه بطل الفيلم، ماكولي كالكن، داخل فندقه الشهير في مدينة نيوبورك الأمريكية "ذا بلازا".
وقال:"مثل معظم المواقع في مدينة نيويورك، فأنت ملزم بدفع رسوما مالية فقط لكي يُسمح لك بالتصوير، وكنا قد اقتربنا من فندق “بلازا” الذي كان ترامب يملكه في ذلك الوقت، لأننا أردنا التصوير في الردهة الخاصة به، وكان من المستحيل تنفيذ ديكور يشبه الفندق، فلجأنا للتصوير في الموقع الحقيقي".
وأضاف:"عندما عرضنا الأمر على ترامب وافق ولكنه أضاف شرطا وذلك بإخبارنا إن الطريقة الوحيدة التي يمكنكم من خلالها استخدام فندق “بلازا” هي أن أشارك في الفيلم، وهو ما وافقنا عليه رغم دفعنا للرسوم المطلوبة مقابل التصوير".
وتابع كريس أنه رفض حذف مشهد دونالد ترامب من الفيلم داخل غرفة المونتاج لأنها لحظة خاصة بالجمهور في دور العرض السينمائي، ولكن هذا لا ينفي أنه قام بالتنمر لكي يظهر في العمل الفني.