كشف الرئيس الأميركي السابق ​باراك أوباما​ بعض النقاط التي تناولها في مذكراته، عن فترة الرئاسة وتواجده في ​البيت الأبيض​، والتي من المقرر أن تصدر في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.
وذكرت صحف عالمية أن المذكرات المكونة من 768 صفحة، بعنوان A Promised Land، تركز على زواجه وتأثير الحياة في البيت الأبيض على حياته الزوجية، ومعاناة زوجته ميشال أوباما من الإحباط وكيف زادت ضغوط الرئاسة من عادة التدخين لديه، كما تسلط الضوء على بداية مسيرة أوباما السياسية، حتى الفترة الأولى في البيت الأبيض.
وكتب أوباما: "على الرغم من نجاح ميشيل وشعبيتها الكبيرة، إلا أنها كانت تشعر دائماً بالتوتر كما لو كنا محصورين داخل جدران البيت، أو بسبب الطريقة التي تعرضت بسببها عائلتنا للتدقيق والهجمات، أو بسبب تعامل الأصدقاء مع دورها على أنه ثانوي من حيث الأهمية".
وإعترف أوباما بأنه كان يدخن في بعض الأحيان حوالى 10 سجائر في اليوم، وكان يبحث ليلاً عن مكان سري للتدخين.
وأرجع في كتابه الفضل في الإقلاع عن التدخين، إلى ابنته الكبرى ماليا.