يشارك الممثل ​مصطفى خاطر​ في فيلم "​الصندوق الأسود​" المعروض حالياً في دور العرض السينمائية، وسط إجراءات إحترازية من ​فيروس كورونا​، ونسبة حضور 50 في المئة، ويظهر خاطر في العمل بشكل مختلف عن الذي شاهده فيه الجمهور من قبل، ويبتعد عن اللون الكوميدي، ليقدم عملاً من الإثارة والرعب.
ويشارك في بطولة الفيلم الممثلان ​منى زكي​ و​محمد فراج​، ونشاهد خاطر وقد شكّل عصابة ثنائية مع محمد فراج ليقتحما منزل ياسمين، التي تجسد دورها منى زكي، بهدف السرقة، ما يؤدي إلى تورطهما في مطاردة عنيفة تهدد حياة ياسمين، وتعرض جنينها للخطر.
وكان لموقع "الفن" حوار مع الممثل مصطفى خاطر، كشف لنا خلاله كواليس مشاركته في فيلم "الصندوق الأسود"، وكيف وجد العمل مع الممثلة منى زكي، كما أعلن لنا عن أعماله المقبلة.

كيف ترى مشاركتك في فيلم "الصندوق الأسود"؟
أنا سعيد جداً لأني عملت في الفيلم، خصوصاً أنه بعيد عن الكوميديا وفيه كوكبة كبيرة من النجوم، والشخصية التي أجسدها مختلفة لم أقدمها من قبل، وحينما جاءني السيناريو إطلعت عليه أختي قبلي، وطلبت مني أن أقبل المشاركة بالفيلم لأنه مختلف.

وماذا عن تفاصيل الشخصية التي تجسدها؟
أنا أظهر في العمل بشخصية حرامي، ولكن ليس بالمعنى المعروف، فالشخصية تجبرني على فعل أشياء، وبذلت مجهوداً كبيراً حتى تظهر للجمهور بالشكل المطلوب، وأتمنى أن تنال إعجابهم.

كيف رأيت العمل مع الممثلة منى زكي؟
أنا فخور جداً بالعمل معها، فهذه هي المرة الأولى التي أقف فيها أمامها، وهي ممثلة كبيرة ومحترفة، وبسيطة جداً في التعامل، وكنت أتمنى أن تجمعني بها مشاهد كثيرة، وهي قدمت لي العديد من النصائح، وكذلك أحببت العمل مع الممثل محمد فراج، فهو شخص رائع وفنان موهوب.

هل كان لك أي تعديلات على الشخصية لناحية السيناريو؟
لا، الشخصية مكتوبة بشكل جيد ولا تحتاج إلى أي تعديل، أعجبت بالسيناريو منذ اللحظة الأولى، والتزمت بكل ما هو مكتوب، وجسدته كما هو.

كيف ترى عرض الفيلم في ظل أزمة إنتشار فيروس كورونا؟
أنا متفائل، وهناك أعمال عديدة طرحت خلال الفترة الماضية وحققت الكثير من النجاحات، وغرفة صناعة السينما تنظم الموضوع بشكل جيد، وهم يعرفون جيداً ما يفعلونه، وأتمنى أن يحقق الفيلم أعلى الإيرادات، وأن يخرج الناس من المنازل ويتحمسوا لمشاهدته.

كيف تتعامل مع أزمة فيروس كورونا؟
ألتزم بجميع الإجراءات الاحترازية، وأضع الكمامة في الأماكن التي يكون فيها تجمعات، وأعقّم باستمرار، وهذا ما نفعله أيضاً في أماكن التصوير، ويكون معنا دائماً دكتور لقياس درجة الحرارة، ويتابعنا باستمرار.

ما رأيك في توجه عدد من صناع المسلسلات والأفلام لعرض أعمالهم على المنصات الإلكترونية؟
أصبحت المنصات جزءاً مهماً من حياتنا، وهي مستقبل الصناعة، وتتوسع الآن بشكل كبير، ووصلت إلى كل البيوت، وهي تساعدنا لنعمل أكثر وننشط الصناعة، وأفضل الأعمال العالمية أصبحت تعرض عليها.

تشارك أيضاً في فيلم "العارف"، كيف وجدت العمل مع الممثلين ​أحمد عز​ و​أحمد فهمي​؟
أنا سعيد جداً بهذه التجربة، وأحببتها كثيراً، خصوصاً لوجود نجم كبير في الفيلم وهو أحمد عز، فهو فنان مميز وموهوب، ومحب لكل من حوله، وأنا لم أتردد لحظة واحدة في قبول العمل، فبمجرد أن عرضوه عليّ وافقت على الفور.

وماذا عن عملك مع الممثلة ​دينا الشربيني​في فيلم "​ثانية واحدة​"؟
أحببت العمل معها كثيراً، وأنا أظهر في الفيلم بشكل جديد لم يرني به الجمهور من قبل، وأتوقع أن أقدم ودينا عملاً قوياً، وأنا أحب أن أنوّع في عملي، وأخوض تجارب بعيدة عن الكوميديا.

هل لديك فكرة عن موعد عرض فيلم "أشباح أوروبا" الذي تشارك في بطولته؟
حتى الآن، لا أعرف شيئاً عن عرض الفيلم، يقولون إنه من الممكن أن يبصر النور حينما تنتهي الخلافات بين الفنانة ​هيفا وهبي​ ومدير أعمالها السابق ​محمد وزيري​.

هل تخاف من حصرك في الأدوار الكوميدية؟
أحب الكوميديا، ولكني ممثل أحب أن أقدم كل الألوان، وأن يراني الجمهور بأكثر من شكل لأبرز مواهبي الفنية، وأنا الآن أسعى للجمع بين كل الألوان، وأظن أنني استطعت أن أضع خطواتي الأولى في هذا الأمر.

هل تفضل المشاركة في أعمال سينمائية أم درامية؟
أحب الدراما، ولكني أعشق السينما، وهي تاريخ الفنان، لذلك أحب أن أقدم الكثير من الأعمال السينمائية لأنها تعيش في ذاكرة الجمهور.

هل نسبة الارتجال في أعمالك كبيرة؟
لا، أنا أحاول دائماً أن ألتزم بما كتبه المؤلف، وأركز في التفاصيل الخاصة بالشخصية، وقد تحتاج بعض المشاهد إلى "إفيهات"، فخلال تمثيلنا المشهد نرى إن كانت مناسبة فنضيفها إلى العمل.

هل هناك من رسالة تحب أن توجهها لفنان معين؟
أحب أن أشكر الممثل ​أشرف عبد الباقي​ على كل ما فعله معي، وما يفعله مع الشباب، فقد أخرج جيلاً كبيراً إلى الحياة المهنية، وساعدهم حتى نجحوا وأصبحوا نجوماً، إلى جانب هذا، يُحسب له عطاؤه الكبير للمسرح.