علم موقع "الفن" أن ال​إعلام​ية اللبنانية ​ريما عساف​ ومعدّة البرامج والوثائقيات التاريخية والسياسية، تغادر المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناشيونال LBCI بعد مسيرة طويلة استمرت لأكثر من ٢٥ سنة، لتخوض تجربة إعلامية جديدة.
وبدأت ريما عساف عملها مع المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناشيونال عام ١٩٩٥ كمذيعة أخبار في الفضائية اللبنانية، وأطلت في أول بث فضائي عربي عبر "الحياة - LBC" واشتهرت في تقاريرها المحترفة إبان حرب أفغانستان وحرب العراق ولاحقًا الحرب السورية والحرب الليبية والحرب اليمينة، وملفات الأزمة اللبنانية.
وهي حالياً مذيعة أخبار ومعدة الوثائقيات التاريخية في LBCI، ومعدة ومنفذة برنامج ٢٠/٣٠ السياسي الذي يقدمه الإعلامي ألبير كوستانيان.
وعلم "الفن" أن عساف تفترق عن المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناشيونال بعد ربع قرن، لتلتحق بكبرى الفضائيات.
وتأتي استقالة ريما عساف ضمن موجة استقالات كبيرة من ال LBCI، سبقتها استقالات ديما صادق، بسام أبو زيد، ليال الإختيار وغيرهم.