عزلت النجمة ​ميشيل كيغان​ نفسها لمدة أسبوعين، بعد تأكيد إصابتها بفيروس كورونا، أثناء تصوير السلسلة التلفزيونية "​Brassic​".
وذكرت صحيفة "​ديلي ميل​" البريطانية أن ميشيل أُصيبت بالفيروس خلال جلسة تصوير في مانشستر الشهر الماضي، وإنقطعت عن عملها بسبب هذا الأمر.
ولقد أمضت الأسبوعين الماضيين في عزلة تامة، وستعود للتصوير في نهاية هذا الأسبوع، بينما سعى صناع " Brassic" إلى إستكمال تصوير المشاهد التي لم تظهر فيها ميشيل.
يأتي هذا بعد تقرير نشرته "​The Sun​" حول خضوع ميشيل للإختبار للتأكد من إصابتها بالفيروس، في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، عندما تم تشخيص إصابة أحد أفراد طاقم "Bassic" بالفيروس.