أشعل تواجد مطربي المهرجانات المصريين ​حمو بيكا​ و​عمر كمال​ و​حسن شاكوش​ في حفل زفاف الممثلة المصرية ​هنادي مهنا​ والممثل المصري ​أحمد خالد صالح​ خلاف كبير بينهم وبين والد هنادي الفنان المصري ​هاني مهنا​ الذي أنكر دعوتهم لحضور الحفل بعد أن عاتبته نقابة الموسيقيين المصريين بسبب المشاكل التي يواجهها المطربين الثلاثة مع النقابة وخاصةً حمو بيكا الصادر بحقه حكم بالحبس بتهمة سب وقذف نقيب الموسيقيين الفنان المصري ​هاني شاكر​ وعدد من أعضاء النقابة.
إلا إن هنادي وبعد أن تطور الموضوع، إضطرت إلى أن تقطع شهر العسل وتردّ وتُحرج والدها مؤكدةً إنها هي من دعت المطربين الثلاثة لحضور الحفل وقالت :"لقيت حاجات غريبة أوي على السوشيال ميديا اليومين دول، فكنت عايزة أوضح إني أنا اللي عزمت عمر كمال، وكلمت حسن شاكوش وحمو بيكا ومردوش فعمر قالي إنه هيعزمهم وهييجوا مفاجأة للحضور، هما محبوبين والناس بتتبسط لما بتشتغل أغانيهم، وأنا مبسوطة إنهم جم الفرح وشرفونا ونورونا وفرحونا، وأنا من أشد المعجبين بأغانيهم، بابا مكنش يعرف إنهم جايين، وفكرة إني بنت هاني مهنى وبسمع الأغاني دي متخصش أي حد ".
يشار إلى أن كمال كان ردّ على تصريح والد هنادي، قائلاً:" تم دعوتنا من بنت حضرتك الفنانة / هنادي مهنا وتم التأكيد علينا .. واحنا ناس زوق ومحترمة و لبينا الدعوة وحبينا نفرحها زي ما اي نجم راح وشارك .. واحنا أكيد منعرفش لا مكان الفرح ولا معاده غير بدعوة منها واكيد مش هنروح فرح و هيترحب بينا وهنطلع نغني من غير ما نكون مدعويين على الفرح ده".
وبدوره ردّ حمو بيكا عليه وأكد أن هنادي هي من عزمتهم وأرادو أن يفرحوها، وأضاف متوجهاً له بالقول:" أنت طالع تتكلم عليا ليه.. هو أنا بيئة؟.. أنا ابن ناس ولو ليا ضهر ما كنتش تتكلم عليا، ولو لية ضهر مكنتش تتنمر عليه، بس انا معايا ربنا".