ظهرت ​الملكة إليزابيث الثانية​ لأول مرة علناً، وهي مغطاة الوجه بقناع أسود، إحتراماً للتدابير الوقائية الخاصة بمكافحة تفشي فيروس كورونا.
​وخرجت الملكة أمس بمناسبة الذكرى المئوية لدفن "الجندي المجهول"، ووضعت باقة ورود على ضريحه بكنيسة ويستمينستر في العاصمة البريطانية لندن.
وبإرتدائها القناع تكون الملكة أخذت بعين الإعتبار الإنتقادات التي أثارتها، عندما شوهدت من دون قناع في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهي تزور مخبر علم الدفاع والتكنولوجيا في بورتون داون، برفقة دوق كامبريدج الأمير ويليام.
يُذكر أن "الجندي المجهول" عبارة عن رفاة مقاتل غير معروف الهوية خلال الحرب العالمية الأولى، مات من أجل المملكة المتحدة، وتم جلب رفاته في السابع من شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 1920 من فرنسا، ودُفنت بكنيسة ويستمينستر في لندن.