اشارت وسائل اعلام عالمية الى ان زعيم كوريا الشمالية ​كيم جونغ أون​ زاد وزنه بشكل لافت، اذ انه يكتسب وزنا كل عام منذ استلامه منصبه في عام 2011.
وقال "ها تيه-كيونغ" النائب البرلماني عن حزب قوة الشعب للصحافة الكورية ان زيادة وزن كيم لا تدل على وجود مشكلة صحية عنده، قائلا: "يزن حاليا حوالي 140 كيلوغراما بعد أن اكتسب 6 إلى 7 كيلوغرامات في المتوسط سنويا على مدى السنوات الثماني الماضية، بعد أن كان يزن 90 كيلوغراما في أغسطس 2012".