كان يحلم منذ صغره أن يدرس الحقوق ويتخرج بهذا الإختصاص ويعمل في المحاماة، لكن أثناء وجوده في الجامعة بدأ ينجذب للمعهد العالي للفنون المسرحية، من ثم قرر الإلتحاق بالمعهد، لكن مع الإبقاء على تخصصه الأساسي.
وقد أثبت الممثل السوري ​معتصم النهار​ بعد ذلك نجاحه، منذ بدايات مسيرته التمثيلية عام 2007، عبر مسلسل "​خالد بن الوليد​"، بالإضافة الى العديد من المسلسلات التي شارك فيها، والتي كرّسته نجماً.

بداياته
ولد معتصم النهار يوم 6 كانون الأول/ديسمبر عام 1984، بمدينة ​الرياض​ في ​السعودية​، حيث أقام ووالديه ليعود بعدها الى بلده الأم ​سوريا​ ليلتحق بكلية الحقوق. وقرر في الوقت نفسه أن يدرس بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وذلك تنميةً لموهبته في التمثيل وحبه للمهنة، خصوصاً بعد تعرفه على عدد من طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية، إذ بدأ بالإنجذاب إلى عالم التمثيل، ووفَق ما بين حصوله على الإجازة في الحقوق وتنمية موهبته في التمثيل، ليتخرج في ما بعد من الإختصاصين.

مسيرته الفنية وجوائزه
في عام 2007 شارك معتصم النهار في مسلسل "خالد بن الوليد"، من إخراج ​غسان عبد الله​، كأول إطلالة له، وبعده شارك في العديد من الأعمال، ومنها "زمن الخوف، جمال الروح، صدق وعده، سحابة صيف، أصوات خانقة، كليوباترا، ​ملح الحياة​، سوق الورق، جلسات نسائية، أيام الدراسة، قمر شام، ​صبايا​، ما وراء الوجوه، ​قلم حمرة​، خواتم، ​باب الحارة​ لثمانية أجزاء،صرخة روح، ​الغربال​، ​خاتون​، الفرصة الأخيرة"، بالإضافةالى مسلسلات عديدة لمع فيها، ومنها: " ما فيي​ 1 و2، ​خمسة ونص​، المنصة، الحب جنون، أحلى أيام ، من الآخر​ ، ​إسود فاتح​".
كما حصد معتصم النهار جوائز عديدة خلال مسيرته التمثيلية، ومنها: أفضل وجه شاب باستفتاء جماهيري عام 2012، أفضل وجه شاب باستفتاء من موقع دراميات عام 2013، أفضل ممثل دور أساسي في استفتاء من موقع دراميات لعام 2017، أفضل ممثل سوري إستفتاء صوت سوريا لعام 2017، أفضل ممثل شاب استفتاء "شام اف ام" لعام 2017، أفضل ممثل دور بطولة باستفتاء موقع "etsyria" لعام 2017، سفير الشباب العربي ودبلوم دكتوراة فخرية عام 2018، أفضل فنان عربي ضمن فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الفضائيات العربية 2019، أفضل ممثل سوري باستفتاء موقع "etsyria" لعام 2019 عن (فرصة أخيرة)، أفضل ممثل درامي عربي باستفتاء مجلة "سيدتي" السنوي لعام 2019 والمرشح السوري الوحيد عن فئة أفضل ممثل بـ"مهرجان نيكولادين تشويس" العالمي لعام 2019، وتم منحه شهادة فخرية ولقب "سفير الشباب العربي" للعام 2018 في ​بيروت​.

نجا من الموت مرتين
عام 2015 نجا معتصم النهار من الموت، بعد أن سقطت أكثر من 15 قذيفة هاون على أحياء دمشق، ما أدى الى إصابته​ بشظايا متفرقة، كما وطال الضرر منزله وسيارته، ما تطلب نُقله حينها الى المستشفى وتلقى العلاج، من ثم تعافى من اصاباته.
أما في عام 2020، فقد نجا أيضاً من حادثة إنفجار مرفأ بيروت، الذي وقع ضحيته المئات وطال قسم كبير من بيروت وضواحيها، بعد أن كان في أحد المحال المحيطة لموقع الإنفجار، والذي طاله الدمار أيضاً.

الإتهام الأبرز الذي يلاحق معتصم النهار
تتوجه العديد من الإتهامات إلى معتصم النهار، إذ تشير إحداها أنه طرد من المعهد العالي للفنون المسرحية في السنة الأولى، وأنه لا يملك بالتالي الشهادة كما يدعي.
هذا الإتهام وجه له من أستاذه في المعهد الممثل السوري والكاتب والمخرج كفاح الخوص​ ،وبرر كلامه إستناداً للمادة 88، التي تنصّ على أن "يفصل الطالب بسبب إنعدام الموهبة".
الإتهامات والشائعات تلاحق معتصم بشكل دائم في مسيرته الفنية، ولكنه يتخذ أسلوب عدم الرد في أغلب الأحيان.

حياة معتصم النهار الزوجية
تزوج معتصم النهار من ​لين برنجكجي​ عام 2015، وهي سورية الجنسية من خارج الوسط الفني، ورزق منها بإبنته "ساندرا".
بعد عدّة تصاريح لـ معتصم النهار وزوجته وعن حياتهما، التي يتشاركان قسماً منها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، أظهرا علاقتهما الجيدة ببعضهما البعض وعشقهما منذ لقائهما الأول وبعد إنجابهما إبنتهما ساندرا.
كما أوضحت زوجته لين برنجكجي مرات عديدة أن أكثر ما يعجبها في زوجها هو روحه وشخصيته الهادئة المرحة، التي تشبه والدها إلى حد كبير، في حين أكد هو أنه أعجب في البداية بشكلها فحسب، لكن بعد ذلك أعجب أكثر بشخصيتها التي يتعلق بها أكثر كلما مرت الأيام بينهما.
ويشدد معتصم النهار في كل أحاديثه حول العلاقة القائمة على الثقة بينه وبين زوجته، خصوصاً بعد إتهامها مرات عديدة بالغيرة حيال أدواره الغرامية مع ممثلات. وفي كل مرة يظهر دفاع لين عن مواقف زوجها والإشاعات التي تطاله، يظهر كمية التوافق والخوف عليه وعلى مصالحه. وعلى ما يبدو أن معتصم يتمتع بشخصية هادئة رومانسية وحنونة.
وفي إحدى المقابلات الصحفية صرح معتصم أنه يستشير زوجته بالأعمال والأدوار المعروضة عليه، وبالتالي يفضل الزوجين أغلب الأحيان تقضية الوقت في المنزل، وسط أجوء من السعادة والهدوء. كما يتميز معتصم بالحفاظ على ترتيب أغراضه الشخصية والإهتمام الدائم في ترتيبها. كما يعد أباً حنوناً يهتم بطفلته، ويقضي أغلب أوقاته معها بالرغم من إنشغاله

شبيهه التركي
يرى المتابعون أن هناك شبهاً بين معتصم النهار والممثل التركي ​أونور تونا​، إذ تبدو الملامح متشابهة في كافة تفاصيلها، لون البشرة، العيون الملوّنة، شكل الوجه والأنف الى حدّ أنهما يظهران كالتوأم، لأنّ الفروقات بينهما أكثر من بسيطة، ما دفع أونور لمتابعة صفحة معتصم على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.