كشفت الممثلة التركية ​توفانا توركاي​ أنها قضت 16 يوم بالحجر المنزلي ومن ثم اعادت اجراء الفحص المخصص ​بفيروس كورونا​، وذلك بعد اصابتها به مؤخرا، لكن النتيجة أتت سلبية ما يعني أنها شُفيت منه.
وكانت اشارت توفانا الى انها شعرت ببعض العوارض كالحرارة والسعال، فسارعت لإجراء الفحص، وتبيّن بعد ذلك اصابتها، وافادت وسائل اعلامية تركية ان توفانا تلقت العلاج بمنزلها وقامت بتأجيل عدد من اللقاءات والمشاريع المهنية للفترة المقبلة أي الى ان تتخلص من الفيروس.
الجدير ذكره ان توفانا ارتبط اسمها بإسم الممثل التركي ​أنجين أكيوريك​ اذ كانا على علاقة عاطفية في عامي 2014-2015 ومن ثم انفصلا.